قال خفر السواحل الإيطالي اليوم الأربعاء (05 أكتوبر)، إنه تم إنقاذ نحو 4655 مهاجرا أمس وانتشال 28 جثة خلال أكثر من 30 عملية إنقاذ في مياه البحر المتوسط.

وتم إنقاذ أكثر من عشرة آلاف لاجئ في غضون يومين فقط إذ يستغل المهربون تحسن الطقس في تسيير قوارب عبر البحر المتوسط.

وخلال نفس الفترة لقي 50 شخصا على الأقل حتفهم خلال الرحلة المحفوفة بالمخاطر. وبلغ عدد من وصلوا إلى ايطاليا منذ بداية العام 142 ألفا ولقي نحو 3100 حتفهم.

وفي تطور آخر، لقي أكثر من 22 شخصا مصرعهم، غالبيتهم اختناقا، على متن مركب مكتظ بحوالي ألف مهاجر غير شرعي قبالة السواحل الليبية، كما أفاد مصور وكالة فرانس برس.

وقال المصور اريس ميسينيس الذي كان على متن سفينة الإنقاذ استرال التابعة لمنظمة "بروأكتيفا اوبن آرمز" الخيرية الإسبانية والتي تدخلت لنجدة المهاجرين إن "المركب خشبي مؤلف من ثلاث طبقات عليها حوالى ألف شخص. لقد صعدت على متنه وأحصيت 22 جثة ولكن هناك المزيد في الأسفل".

وأضاف أنه قرابة الساعة العاشرة مساء أفسح طاقم استرال المجال أمام عناصر البحرية الايطالية لاستكمال عملية إنقاذ الناجين وانتشال الجثث.