بعد أيام قليلة على واقعة انتحار تلميذ في ربيعه العاشر بقررية نواحي مدينة أزرو، اهتزت مدينة بركان على وقع حادثة مماثلة مساء أمس الثلاثاء 4 أكتوبر.

وذكرت مصادر محلية أن تلميذا أقدم على شنق نفسه داخل بيته الواقع في حي تراست بذات المدينة، مشيرة ذات المصادر إلى أن الهالك كان يتابع دراسته بالثانوية الإعدادية ابن حنبل بالمستوى السابع.

نفس المصادر أكدت أن والدته تفاجأت بعد أن وجدته مشنوقا داخل غرفة بالبيت، وذلك بعد مدة من عودته من الدراسة واختفائه الذي استوجب البحث عنه في أرجاء الحي وعند الأصدقاء.

وهرعت إلى عين المكان عناصر الوقاية المدنية والسلطات المختصة التي عاينت الجثة المعلقة بحبل قبل أن يتم نقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى المحلي.