طالب مدير المكتب الوطني للسكك الحديدية، ربيع الخليع، رئيس الحكومة، عبد الاله بنكيران، بثلاثة ملايير درهم. كمستحقات من القيمة المضافة تتماطل الحكومة في تحويلها للمكتب، ما أدى إلى تراكم المبالغ لتصل إلى 3 ملايير درهم.

وأفادت يومية "الصباح"، في عدد الأربعاء(5اكتوبر)، بأنه هذا الوضع أثر بشكل كبير على نشاط المؤسسة، التي أبانت حصيلة نشاطها، خلال نصف الأول من السنة الجارية، خسارة بقيمة 470 مليون درهم، وذلك رغم تحسن مبيعاته التي ناهزت مليارين و200 مليون درهم...