العماري لساكنة القنيطرة: “الشعبي ماجاش ياخد.. لكن جا يعطي” (صور)

21

قال إلياس العماري الأمين العام لحزب “الاصالة والمعاصرة”، مخاطبا حشدا غفيرا بمدينة القنيطرة، خلال دعمه لمرشح حزبه بذات المدينة فوزي الشعبين (قال) :” الشعبي ماجاش ياخد الشعبي جا باش يعطي”.

14572797_1307136945971471_6280330417968163401_n

وأوضح الشعبي للحاضرين، خلال المهرجان الخطابي المنظم بالقاعة المغطاة بحي الساكنية بمدينة القنيطرة،” أن عائلة الشعبي معروفة بوطنيتها وهو ما الشيء الذي حمس حزب البام لترشيح فوزي الشعبي باسمه”، مضيفا في كملته “نحن لا نقدم الوعود نهائيا، لأننا لا نريد أن نتكلم ونخفي وجوهنا، كما أننا لم يسبق أن وعدنا بشيء وأخلفنا الوعد..”

14484873_1307131945971971_7477333992065489540_n

ولم يفوت العماري فرصة تقطير الشمع على الحكومة التي يترأسها غريمه عبد الإله بنكيران، إذ أكد “أن الحكومة راكمت الفشل في العديد من المجالات الحيوية كالتعليم والسكن والصحة، كما أنها رفعت من مديونية الدولة من 400 مليار درهم إلى ما يفوق 800 مليار درهم”.

14502799_1307137102638122_9029336169415857009_n

وردد الآلاف من ساكنة مدينة القنيطرة، شعارات تُدين الحكومة وتُحملها مسؤولية ما وصلت إليه الوضعية الاجتماعية من تدهور، كما ندد الكم الغفير الذي حج إلى القاعة المغطاة بحي الساكنية، والذي قدر عدده من طرف المنظمين بحوالي 10 آلاف مواطن، (نددوا) بالسياسيات التي اتبعتها الحكومة الحالية بقيادة حزب “العدالة والتنمية” في عدد من القطاعات كالتشغيل والصحة والتعليم، واصفينها بـ”التصالح مع الفساد وخنق العباد”.

14520596_1307137039304795_8344948323916647851_n

ويعتبر الشعبي أقوى منافس لوكيل لائحة حزب “العدالة والتنمية” بالقنيطرة، عبد العزيز الرياح، والذي يهدده بإسقاطه من على عرش المدينة الذي يتولى رئاسة مجلسها البلدي، والمتهم من قبل الساكنة بالتنصل من وعوده الانتخابية التي قطعها منذ اعتلائه الوزارة ورئاسة المجلس.

14568134_1307136942638138_7245159527039651142_n

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. عبدالقادر يقول

    الشعبي جا يحمي مصالحه بعدما عانى والده من مضايقات السلطة بسبب جرءة مواقفه

  2. بس يقول

    بالله عليكم من يفكر هكذا. خد اوعطي. هل يستحق أن يكون سياسياّ.

  3. حسن يقول

    فعلا جاء ليعطي ولا يأخذ، الذي يعطي ويعمل الخير لا يظهر ولا يمن على الضعفاء أني أعطيتكم وجاء يأخذ الكرسي ولهذا رشحه حزب البام، وليس له اديولوجية معينة كباقي الأعيان التي يركز عليها البام لإستغلال نفوذهم ومكانتهم عند الساكنة بأنه يعمل الخير ويصلح المساجيد ويساعد الأيتام وما شابه ذلك ، وإذا سقط الشعبي في الانتخابات سيغير وجهته لحزب اقطاعي الاحرار الحركة الشعبية الحزب الدستورى حزب الديموقراطي هذه الآحزاب كلها عالة على السياسة وعلى الوطن .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.