أعلنت كندا، أن المغرب يتقدم ثلاثة بلدان ينتسب إليها آباء ينجبون مواليد في الإقليم بشكل مضطرد، حتى أضحى عدد المواليد الأجانب يمثل ثلث المواليد المسجلين في إقليم كيبيك على مدار عام كامل.

ويحسب ما أعلن معهد الإحصاء الكندي، اليوم الثلاثاء، فان يعد المغرب متبوعا بالجزائر ثم هايتي، من البلدان الأكثر حضورا إزاء أصول ثلث 86 ألف و600 مولود رأى النور في إقليم كيبيك هلال سنة 2015.

وأضاف أنه من بين عشرة مواليد جدد هناك ثلاث مواليد إما أبواه معا من خارج البلاد بنسبة بلغت 10 بالمائة أو أحدهما فقط، بنسبة بلغت 20 بالمائة، بعدما كانت تقف في السابق عند 13 في المائة.

وحسب نفس المؤسسة فإن المغرب يتقدم على الجزائر وهايتي وهي البلدان التي يتحدر منها أغلب الآباء الأجانب عن كندا، بينما يجري تداول دول أخرى كذلك مثل فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية والصين.