أعلنت لجنة نوبل بالسويد، اليوم الثلاثاء، عن منح جائزة سنة 2016 في الفيزياء لثلاث بريطانيين وهم ديفيد ثاوليس، وف. دانكن هولداين، وج. مايكل كوستيرليتس.

وأكدت اللجنة، في حيثيات قرارها، أن هؤلاء العلماء البريطانيين قاموا بأبحاث "أتاحت تحقيق تقدم في الفهم النظري للأسرار الغامضة للمادة".

وأشارت اللجنة السويدية، إلى أن النتائج التي خلص إليها هؤلاء الباحثون قد "فتحت آفاقا جديدة في تطوير مواد مبتكرة".

وتبلغ قيمة الجائزة، التي تمنح كل سنة على الإنجازات البحثية القيمة في المجال الفيزيائي، 962 ألف دولار. وكانت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم في ستوكهولم قد منحت جائزة نوبل للفيزياء للسنة الماضية لليابانيي تاكاكي كاجيتا، والكندي آرثر بي مكدونالد، لاكتشافهما أن جسيمات النيوترنيو ذات كتلة، مشيرة إلى أن هذا الاكتشاف قد غير من فهم كيفية عمل الجسيمات الداخلية للمادة.

وتعد جائزة نوبل في الفيزياء، ثاني جوائز نوبل التي أعلن عنها لهذه السنة بعد جائزة الطب التي عادت إلى الياباني يوشينوري أوسومي، نظرا لمجهوداته الكبيرة في الأبحاث المتعلقة بالالتهام الذاتي للخلايا المتضررة وردة فعل الجسم على الجوع والالتهابات.