تهدد صورة نشرها وكيل لائحة "فدرالية اليسار الديمقراطي"، بالسقوط إذا ما تم الطعن فيها، وذلك بعد احتوائها على العلم الوطني، وهو احد الرموز الممنوع استعمالها في الحملة الانتخابية.

وفي تعليقه على هذا الموضوع، قال عمر بلافريج، في تصريح لـ"بديل"، إن الصورة كانت عبارة عن سيلفي للمنخرطين في حملة فدرالية اليسار بالرباط أكدال، وانتبهنا فيما بعد أنه خطأ وتم تداركه"، مضيفا " ونحن نحترم القانون طبعا، كما أن الصورة لا توجد ضمن منشوراتنا الرسمية، وتم حذفها لحظات بعد نشرها".

وأردف بلافريج " الشوارع المغربية مليئة بالرايات المغربية، وحملتنا الانتخابية يشارك فيها المتطوعون والمناضلون والمترشحون، وأحيانا تؤخذ صور سيلفي ونحاول ما أمكن الانتباه لمثل هذه الأمور لكن بعض الأحيان يقع الخطأ".

وسبق للمجلس الدستوري أن ألغى مقعدا نيابيا بمولاي عقوب بمبرر وجود العلم الوطني بصورة للمرشح المعني خلال حملته الانتخابية.