أفادت السلطات المحلية لإقليمي القنيطرة وبركان، بأن رجلي سلطة أصيبا مساء أمس الاثنين بجروح بليغة إثر تعرضهما لاعتداء من طرف أتباع حزب العدالة والتنمية،ىوأن واحدا منهما نقل في حالة غيبوبة إلى المستشفى العسكري بالرباط.

وهكذا أوضحت المصادر ذاتها أن رئيس المنطقة الحضرية الساكنية أصيب بجروح بليغة في الرأس إثر تعرضه لاعتداء من طرف مجموعة من أتباع حزب العدالة والتنمية الذين أسقطوه أرضا.

.وأبرزت أن هذا الاعتداء يأتي بعد تدخل رجل السلطة المذكور، في إطار المهام المخولة له قانونا، لتنبيه أتباع حزب العدالة والتنمية لعدم قانونية تجمع غير مصرح به أقاموه في إطار الحملة الانتخابية للاستحقاقات التشريعية.

وأضافت أنه تم نقل رجل السلطة المذكور في حالة غيبوبة إلى المستشفى العسكري بالرباط، فيما تم فتح تحقيق في الحادث من طرف السلطات الأمنية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

من جهة أخرى، أفادت السلطات المحلية لإقليم بركان بأن رئيس المنطقة الحضرية لبركان، تعرض مساء نفس اليوم، لإصابات بليغة جراء الاعتداء عليه من طرف بعض أنصار حزب العدالة والتنمية الذين كانوا بصدد تنظيم تجمع غير مصرح به في إطار الحملة الانتخابية للاستحقاقات التشريعية.

وأضافت المصادر ذاتها أنه تم نقل رجل السلطة إلى المستشفى الإقليمي ببركان لتلقي الإسعافات الضرورية، كما تم فتح تحقيق في الحادث من طرف السلطات الأمنية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.