نقل موقع " بديل" للأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة" إلياس العماري ما قاله بنكيران في حوار مع وكالة "إ‘يفي" الإسبانية، بكونه أكثر حداثية من  العماري، العاجز عن   الكشف عن وجه زوجته فرد زعيم "البام":  يبدو أن سكرات الموت السياسي بفعل التعاطف الشعبي الكبير مع حملة البام قد دوخته".

وزاد العماري: زوجتي ماشي ثْرِيَّا، أحملها متى أشاء، وأُأَثِّثُ بها لقاءاتي السياسية، زوجتي  العالم يعرف أنها حقوقية مستقلة عني وعن البام، ولها شخصيتها الخاصة بها التي أحترمها حتى وأن اختلفت معي في تقديراتي السياسية، يبقى الإحترام أساس نقاشنا، مع الإشارة إلى أن زوجتي نائبة رئيس فرع منظمة العفو الدولية في المغرب، منذ سنين طويلة".

وكان بنكيرا نقد صرح للوكالة الإسبانية قائلا: "أنا أكثر حداثية من أولئك الذين يسمون أنفسهم حداثيين.. هناك أمين عام ذهب إلى قريته لكي يحكي عن والدته وكشف عن وجهها، ولم يسبق له أن كشف عن وجه زوجته، في حين على العكس أنا زوجتي يعرفها الجميع"، يقول بنكيران في رسالة مشفرة لخصمه السياسي إلياس العماري، الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة" والذي يقدم نفسه كـ "حامي للعلمانية" على حد ما جاء في قصاصة وكالة الأنباء الإسبانية.

وزاد بنكيران في نفس الحوار "نحن نعيش في العصر الحديث، فمن الطبيعي أن نكون حداثيين، ولكن هذا لا يجعل تناول الخمور (الكحول) إلزامي، أو أن تكون لديك علاقة جنسية خارج الزواج(...)" مضيفا "مشكلتي ليست هل النساء ترتدين ثيابا غير محتشمة أو ترتدين التنورات القصيرة، لكن المشكل في التعليم والصحة، وحوادث المرور، لهذا اختارني المغاربة، من أجل حل هذه المشاكل"، يقول رئيس الحكومة المنتهية ولايتها.