طالب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إلياس العماري، بفتح تحقيقات قضائية مع جمعيات بجهة طنجة تطوان الحسيمة، "ساهمت ولا تزال في تطرف شباب هذه المناطق ودعوتهم إلى الالتحاق بتنظيم داعش في سوريا والعراق".

وأفاد موقع "كشك"، أن العماري قد أكد في حوار مع وكالة "أسوشيتد بريس" الأمريكية، نشرته يوم أمس الأحد(02 أكتوبر)، "أن جمعيات مرخص لها من طرف السلطات متورطة في تشجيع شباب شمال المغرب على التطرف والالتحاق ببؤر الصراع، متسائلا في الصدد: "هل يمكن لشاب لا يتوفر على سعر كوب قهوة، لديه ما يكفي من المال للسفر إلى سوريا؟"؟

وحمل العماري في ذات الحوار، الدولة والحكومة الحالية، بقيادة حزب العدالة والتنمية، المسؤولية في السماح للشباب بالانتماء للتيارات المتطرفة، خصوصا في الجهة التي يترأسها منذ الانتخابات الحماعية والجهوية لرابع شتنبر من العام الماضي، مشيرا إلى أن هذه الجهة تعاني من الإقصاء والتهميش الشيء الذي حولها لأول مصدر للجهاديين والمتطرفين في المغرب.