قال محمد طارق السباعي، رئيس "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب"، "إنه بعد هذا الإعتداء الذي طال المتظاهرين في المسيرة، نقول لوزير العدل والحريات، عليك أن تقدم استقالتك فأنت لست أهلا لحماية المواطنين أو الأمن القضائي"، وبكل اختصار، يقول السباعي، "هذه الحكومة هي عدوة الشعب المغربي ويجب أن تسقط، كما يجب أن تعود السلطة للشعب ومن الشعب وإلى الشعب".

وأضاف السباعي في حديث مع الموقع تزامنا مع منع القوات الأمنية لمسيرة اسقاط خطة التقاعد، "أن حكومة بنكيران هي حكومة تابعة للولايات المتحدة الأمريكية، التي تتحكم في جميع الحكومات العربية، ونحن نرفض ذلك رفضا تاما، وهذا هو التحكم الحقيقي الذي يدعي بنكيران أنه يأتي من القصر".

وعن الدلالات السياسية لهذا التدخل العنيف الذي طال المتظاهرين، على بعد أيام قليلة من موعد الإنتخابات التشريعية، قال السباعي:"إن قوى الفساد لازالت تريد أن تستمر في قمعنا ونهب ثرواتنا وتجهيلنا والقضاء على شعبنا.."