“زلزال” ينتظر سوق المحروقات في المغرب

122

توصلت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” إلى “اتفاق تاريخي” يقضي بتقليص إنتاج النفط الخام بين 700 و800 ألف برميل في اليوم إلى ما بين 32.5 و33 مليون برميل يوميا، وهو ما سيدفع أسعار النفط الدولية إلى الاشتعال، ما ستستغله شركات المحروقات بالمغرب من أجل رفع أسعارها إلى مستويات قياسية.

ووفقا لما ذكرته يومية “المساء” في عدد الإثنين 3 أكتوبر، فإن الخبراء يجمعون على أن خفض الإنتاج سيعني مباشرة ارتفاع الأسعار في السوق الدولية إلى مستويات عالية، والهدف هو العودة إلى المستويات السابقة للأسعار، أي في حدود مائة دولار للبرميل، وهو ما من شأنه أن يخلق ارتباكا كبيرا في الأسعار بالمغرب، خاصة أن شركات المحروقات تصر على تطبيق أثمنة مرتفعة مقارنة مع باقي الدول.

وبالتالي، فإن قرار “أوبك” سيدفع الشركات المغربية، لا محالة، إلى الزيادة في أثمنة الغازوال والبنزين بشكل قياسي، حيث يشير بعض المحللين إلى أن أسعار الغازوال يمكن أن تصل إلى 11 أو 12 درهما، فيما سعر البنزين يمكن أن يصل إلى 13 أو 14 درهما.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

8 تعليقات

  1. محمد يقول

    اولاد الزانيات جعلوا رقاب المغاربة في قبضة لوبيات الفساد في جميع المجالات … الموزعين داخل المغرب للمحروقات كلهم متفقون على الاثمنة المرتفعة الغير معقولة للمحروقات في عز رخصه في الاسواق العالمية

  2. Ahmed يقول

    L’économie marocaine est une économie qui favorise les rentiers dans tous les secteurs et celui des carburants en est un. Donc ces rentiers qui occupent des positions très élevées dans les hautes sphères de l’Etat soit par relation soit par position effective , ont intérêt à ce que les prix augmentent parce que les prix leur assurent une marge en pourcentage et non en valeur absolue! Donc plus les prix augmentent plus les marges augmentent. Ce n’est pas normal d’enrichir ces rentiers et appauvrir la classe moyenne ! C’est même scandaleux.

  3. ب.عبدالواحد يقول

    و أين المشكل و متى استفاد المغاربة من انخفاض حقيقي للمحروقات اننا تعودنا على ارتفاع الأسعار و سنستمر على هدا الحال .

  4. hamouda يقول

    VOUS DITES N’IMPORTE QUOI
    SI LES AMÉRICAINS VEULENT FAIRE LA PEAU AU SAOUDIENS A PROPOS DE 11 SEPTEMBRE, C’EST PARCEQU’ILS N’ONT PLUS BESOIN D’EUX POUR UN PRIX BON MARCHÉ POUR LE PÉTROLE.
    AUJOURD’HUI SE SONT LES AMÉRICAINS QUI DÉTIENT LA BALANCE DES PRIX.
    A 4O DOLLARDS ET MOIN, LES AMÉRICAINS BAISSENT LA PRODUCTIONA 50 DOLLARDS ET PLUS, LES AMÉRICAINS AUGMENTENT LA PRODUCTION. 40 DOLL .C’EST LE SEUIL DE PRODUCTION POUR LES AMÉRICAINS

  5. كاره الظلاميين يقول

    أستغرب لبعض المعلقين يدخلون الموقع لمرة واحدة ويقومون بسب وشتم مدير الموقع وتنشر تعاليقهم ونحن محبي ومدمني الموقع يتم تجاهل وفي بعض الأحيان حذف تعليقاتنا رغم أننا لا نقوم بشتم أي أحد
    أرجو مراجعة هذا الأمر ولو أنني أعلم أن الموقع يتجاهل مثل هذه التنبيهات ولا يعيرها انتباها وهذا ما يحز في نفس الغيارى على الموقع

  6. كاره الظلاميين يقول

    أتمنى أن يصل ثمن البنزين الى ما فوق 50 درهما لعل وعسى أن يستفيق الشعب من سباته ويحاسب المسؤولين عن اٍفقاره واللعب بمستقبل حياته ومستوى معيشته

  7. جمعة يقول

    في أروبا هناك جيل جديد من السيارات والشاحنات تستعمل الوقود فقط لتعبئة البطاريات الكهربائية للمحرك الكهرباءي ويتوسع انتشارها يوما بعد يوم اي أنها ستقلص من واردتها من البترول لكن سعر المحروقات لن ينخفض إلا إذا عادت أمريكا لاستغلال النفط الصخري بكثافة.

  8. jhuy يقول

    استفاد ابن كلبان وعائلته جميعا وأتباعه من الريع مقابل خدمة أسياده بإفقار الشعب المغربي الذي هو فقير أصلا بسياسته الكلبوية فبغلاء المحروقات سوف يزيدون في ثمن النقل و الخضر وكل ما ينقل بالشاحنات وستكون أيام عصيبة على المغاربة لدفعهم إلى اليأس والثوران وهذا مايريده تاجر الدين مسيلمة الكذاب لقد أصبح مصابا بمرض الجهل بعدما رموه أسياده الذين خدمهم بعفى الله عما سلف وبهذا حماهم من المحاسبة،واهذا وجب الحيطة و الحذر منه،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.