أدان الأمين العام لحزب "النهج الديمقراطي"، المصطفى البراهمة، التدخل الأمني الذي وصفه بـ"الشرس"، والذي ووجهت به مسيرة اليوم الأحد، بالرباط، ضد قوانين إصلاح نظام التقاعد.

وقال البراهمة في تصريح لموقع "بديل"، "اليوم الشعب المغربي برمته مناهض ومعارض لهاته القرارات المجحفة، وكل القوى الديمقراطية والتقدمية وكل المناضلين الشرفاء وكل جمعيات المجتمع المدني تقول في كلمة واحدة عبر مسيرة أرادتها سلمية كفى لهذا القانون الجديد للتقاعد، إلا أنها ووجهت بقمع شرس، حيث أن هناك مناضلين نقلوا إلى المستشفى، وكانت هناك اعتقالات وهذا مؤشر على الديمقراطية التي يتبجحون بها في عز حملتهم الانتخابية.

واعتبر البراهمة في ذات النصريح :"أن القرارات التي اتخذتها هاته الحكومة في حق الشعب المغربي، غير مسبوقة، ولم يسبق لأية حكومة أن اتخذتها سواء كانت يمينية أو متخلفة".

وتابع قائلا:"اليوم نقول لا للمخزن ولا لسياسته ونقول كفى، ولا بد من أن نضع حدا لهذه المهزلة بإقرار الديمقراطية الحقة، وذلك بتغيير الدستور، ووضع حد لاقتصاد الريع، ووضع حد لتبعية الاقتصاد، حيث وصلت المديونية العمومية إلى أكثر من ثمانين من المائة وهي عمليا 2 مليون سنتيم ونصف كدين على عاتق كل مواطن مغربي، ونقول كفى لا يمكن الاستمرار في هذا الوضع".