بعد إصرار كبير من طرف المشاركين في مسيرة اسقاط خطة التقاعد، تراجعت القوات الأمنية فاسحة المجال أمام المحتجين من أجل إكمال مسيرة صوب قبة البرلمان، قبل أن تمنعهم مرة أخرى على مستوى ساحة البريد.

وتمكن المشاركون في المسيرة التي دعت إليها التنسيقية الوطنية من إكمال مسيرتهم بعد أن قاوموا السلطات الأمنية بشعارات قوية إثر منعهم بالقوة منذ بداية التظاهرة مما خلف سقوط العديد من الجرحى حالات بعضهم خطيرة.

وواصل المحتجون سيرهم صوب البرلمان مع تسجيل محاولات لتشتيتهم من طرف القوات الأمنية، قبل أن تقيم هذه الأخيرة حاجزا بشريا على مستوى ساحة البريد للحيلولة دون وصولهم إلى قبة البرلمان.

ولازال الغضب والهيجان هما السمة الطاغية على مسيرة اسقاط خطة التقاعد بالرباط، إذ لازال المتظاهرون يرددون شعارات نارية كما أنهم مصرون على تنفيذ مسيرتهم كما هو مسطر لها سلفا.



%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a910

%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a99

%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a98

%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a97

%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a96

%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a92

%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a93

%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a94

%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a95