قال ادريس عدة القيادي في التنسيقية الوطنية لاسقاط خطة التقاعد، "لقد تم قمعنا في مسيرة اليوم لأننا لا نخدم أية أجندة، ولأننا منحازون للأسئلة الحقيقة للمجتمع ونخوض المعركة الحقيقة، وقُمعنا أيضا مع أن المخزن سمح لمسيرة مجهولة الهوية والمصدر والشعار تبرأ منها صانعوها".

وأضاف عدة في تصريح لـ"بديل"، بعد منع القوات الأمنية للمسيرة الوطنية لاسقاط خطة التقاعد، "نزلنا اليوم لنقول لبنكيران ومن سيأتي بعد بنكيران والذي سيبقه بأننا نرفض هذا القانون وبأننا عازمون على إسقاطه إلى آخر نبض".

وأردف المتحدث، "أن التنسيقية الوطنية لاسقاط خطة التقاعد، نزلت اليوم لتؤكد موقفها الرافض لأول سرقة موصوفة للحكومة من أموالنا ودخلنا الضعيف وقوت أولادنا للتغطية على فشلها السياسي، كما أننا نزلنا ضدا على ثقافة المنع ودولة المنع".