نشطاء يعيدون تداول شريط فيديو يكشف تناقضا خطيرا في خطاب “البجيدي”

25

مع اقتراب موعد الاستحقاق الانتخابي التشريعي بالمغرب، المزمع تنظيمه يوم 7 أكتوبر الجاري، أعاد مجموعة من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فايس بوك” تداول شريط مركب يظهر فيه تناقض واضح في خطاب حزب “العدالة والتنمية” بين ما كان يقوله قياديوه عندما كانوا في المعارضة وبين ما أصبحوا يقولونه بعد الوصول إلى الحكومة.

وفي ذات الشريط يظهر أحد أبرز قياديي حزب “البجيدي”، الوزير المنتدب في النقل، نجيب بوليف، عندما كان حزبه في المعارضة وهو يهاجم الحكومة السابقة ويطالبها بأن “تكون لها القدرة على مجابهة الإكراهات، وأنها إذا كانت لا تستطيع مساعدة الشعب عندما تأتي الإكراهات فما فائدتها، وأنها (الحكومة) تكون مفيدة عندما تأتي المحن وتستطيع تجاوزها وتساعد الشعب”، بالمقابل يظهر بوليف عندما أصبح حزبه يقود الحكومة، وهو “يدافع على الإجراءات التي اتخذتها الحكومة و يتهم جهات معينة بتأجيج الوضع وأن المواطن سيساهم بجزء في صندوق الموازنة فيما الدولة ستدعم بالباقي..”.

كما يظهر بوليف في مرحلة المعارضة، وهو يوجه نقدا للحكومة ويعتبر أن الكلام الذي تقولوه بكونها تدعم من خلال صندوق المقاصة ، فهي مكديرش الخير في المواطن، وإنما تلك أموال دافعي الضرائب تعيد تدبيرها وكيفية توزيعها”، على حد قوله، فيما يظهر ذات الشخص وهو يدافع عن مساهمة الحكومة الحالية في دعم المواد الأساسية، معتبرا ذلك إنجازا قبل أن يعطي مثالا بالسكر، إذ يقول “السكر في المغرب أودي عنه أنا كوزير 5 دراهم والدولة تؤدي عني 5 دراهم، وتزيد مساهمتها كلما زاد استهلاكي من هذه المادة”.

وفي تعليق على ذلك اعتبر عدد من النشطاء أن الشريط “يفضح زيف خطاب حزب العدالة والتنمية وأنه يكشف الهدف الحقيقي لهذا الحزب عندما كان في المعارضة، وهو الوصول للحكومة والاستفادة من ميزات الكراسي وتثبيت أطره بمؤسسات الدولةي.

وعلق أحد النشطاء على الشريط نفسه بالقول “سمع وتمعن ورد البال يا داك الغافل من يدافع على السياسي فهو يشارك فجريمة الكذب والنفاق هاد السياسي، ووزير في هذه الحكومة يقدسه أتباع العدالة والتنمية استمعوا له نفس السؤال والجواب متناقض واش كاين شي نفاق أكثر من هد النفاق والكذب على الشعب”.

من جهة أخرى تساءل أحد النشطاء عن “الغاية من إعادة تداول هذا الشريط في هذه الفترة بالضبط”، فيما اعتبر آخر أن تداول الشريط يدخل في سياق الحرب الانتخابية لا غير وأن كل السياسيين سواسية وخطابهم في المعارضة يناقض ما يقومون به عند الوصول للحكومة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

7 تعليقات

  1. Anas يقول

    ا للمقاطعة
    المقاطعة كموقف سياسي ليست فعالة في ظل وجود “حزب ديني” ، له قاعدة إنتخابية ثابتة تصوت بخلفية أنصر أخاك ظالما أو مظلوما ، قاعدة تدين بالولاء الأعمى للشيخ والجماعة . قاعدة لا تكترث للحصيلة والأداء الحكومي وتعتبر أن شيوخها معصومين من الخطأ مهما تعددت فضائحهم . إن المقاطعة تعني رهن مصير المغرب لحركة التوحيد والإصلاح التي دشنت مسلسلا تخريبيا (دينيا ، إجتماعيا ، إقتصاديا…). فأحدروا دعوات المقاطعة ، خاصة بعدما تبين تورط كتائب البجيدي فيها حتى يستفيد الحزب من عدم تصويت شريحة كبيرة من المغاربة وتكرار سيناريو2011 .

  2. moha يقول

    même les sionistes ne changent jamais de peau ..alors que ces pjdistes le font à chaque heure , à chaque minute …et dire qu’ils croient en dieu

  3. عبد العزيز يقول

    حسنما يستوزرون يتنكرون للجميع حتى لبني جلدتهم

  4. abdoulhak يقول

    منافقين منافقين منافقين,,,,,,,,,,,,,,

  5. jamal يقول

    hadari thomma hadari min ashab lhi fahom akbar khatar yohadid almaghrib bal hatta lbachariaistai9ido 9abla fawat alawan,man yo3tikom rachwa khodoha lakin akhtaro man sayaslah hal albilad la tati9o fi man yasta3mil lkhitab dini li anna adine la 3ala9a laho bissiassa yasta3miloho kawassila listidrajik ila an tantakhibah man kassara 3idamak fi 5 sanawat lmadia la yomkin an yakon ahssan ikhtar hizb taraho 3indaho otorwata3rif fih nazaha amma pjd la zin la mji bakri

  6. said يقول

    لعنة الله على المنافقين الكذابين. احذروا يا مغاربة من الذئاب الملتحية تجار الدين.

  7. مضاد الخوانجية يقول

    بوليف اكبر شاهد زور على المرحلة ماذا ننتظر من ذئب ملتحي سوى النفاق و التكالب و التنطع و قلة الدين و الحياء لعن الله كل خواتجي آثيم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.