عرفت جنازة الرئيس الإسرائيلي الراحل شمعون بيريز حضور العديد من الدول العربية إلى جانب عدد من زعماء دول أخرى أبرزهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وشهدت قائمة الدول التي بعثت تمثيليات عنها، تواجد المملكة المغربية الممثلة بأوندريه أزولاي مستشار الملك محمد السادس، الذي حضر الحفل الجنائزي، كما أن المغرب من بين الدول التي بعثت ببرقية تعزية للدولة العبرية.

ومن بين الدول العربية الحاضرة في جنازة بيريز، شهدت القائمة تواجد السلطة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس أبو مازن، الذي صافح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين ناتنياهو، قبل أن يقدم له عبارات العزات الثناء على شمعون بيريز، إضافة إلى تواجد الديبلوماسي الفلسطيني صائب عريقات...

كما حضرت كل من جمهورية مصر العربية في شخص وزير خارجيتها، سامح شكري، وجواد العناني كممثل للمملكة الأردنية، إضافة إلى ممثل عن سلطنة عمان.

وتداول نشطاء عرب على صفحات المواقع الإجتماعية هاشتاغ بعنوان "التعزية بوفاة بيريز خيانة"، استهجنوا من خلاله ما أسموه بالتطبيع غير المبرر مع "الكيان الصهيوني رغم الجرائم التي ارتكبها في حق الشعب الفلسطيني منذ أزيد من نصف قرن".

كما تداول المستنكرون صورة تبين هوية الشخصيات العربية التي حضرت جنازة بيريز، معنونين إياها (الصورة) بـ "القائمة السوداء.

14508500_1217457914983300_583419568_n