دعا إطار معطل الأحزاب  المغربية إلى لعب دور الوساطة بينهم وبين الملك لتوظيفهم، وقال أتمنى أن تلعب الأحزاب ما لعبته أحزاب في وقت سابق لحل لعض مشاكل المغرب.

من جهة أخرى، نفى الإطار، خلال ندوة، مظمت، حول البطالة،  بمقر "الإتحاد العام للشغالين للمغرب"، مساء الخميس 29 شتنبر الجاري، أن يكون من حق أي حزب توصل بالإداع القانوني من وزارة الداخلية الحديث عن المخزن أو غير المخزن موضحا المصدر أن الوصل عربون كاف على القبول بالمخزن، وأن حزب لا يمكنه ان يحصل على مقر إذا إذا كان يقول "عاش صاحب الجلالة".

يشار إلى أن الندوة عرفت مشاركةالقاضي محمد الهيني وقيادي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان محمد الدريدي وقيادين من حزب "الأصالة والمعاصرة" بينهما علي لطفي زعيم الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل.

وحري بالإشارة إلى أن الأطر المعطلة تخوض إضرابا عن الطعام لمدة 48 ساعة أمام صمت الجميع.