قال إلياس العماري، الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة"، "إن البلاد تعيش أزمة غير مسبوقة في تاريخها، ففي سنة 1983 عاشت البلاد أزمة خانقة، لكن لم تصل لمستوى نظيرتها التي نعيشها اليوم في ظل هذه الحكومة".

وأوضح العماري في كلمة له خلال مهرجان خطابي بمدينة العرائش، اليوم الخميس 29 شتنبر، "أن هذه الأزمة تهدد البلاد بالإفلاس، وإذا أفلست فسيلجأ الذين يملكون جوازي سفر وجنسيتين إلى الهرب خارج المغرب"، لكن يقول العماري:"حنا عندنا كارني واحد وباسبور واحد وبلاد وحدة مايمكنش نخليوها".

واضاف زعيم حزب "الجرار"، "أن حجم الديون الذي راكمته الحكومة الحالية لم يسبق أن تم تسجيله في تاريخ المغرب"، موضحا "أن حجم هذه المديونية أكبر من عدد الساكنة، حتى أصبح كل فرد من هذا المجتمع سواء شيخ أو طفل أو امرأة في ذمته دين قدره 23000 ألف درهم، وجب أن يؤديه دون أن يدري السبب..."