اندلع حريق مهول في الساعات الأولى من صباح الخميس 29 شتنبر الجاري، بالحي الصفيحي دوار السكة بمدينة سيدي يحيى الغرب مما نتج عنه حالات اختناق وذعر وهلع وسط الساكنة، التي قررت الخروج في مسيرة احتجاجية.

hariq-sidi-yahya-8

ووفقا لما نقله لـ"بديل"، حميد غريز، رئيس فرع "المركز المغربي لحقوق الإنسان"، بسيدي يحيى، فقد "استفاقت الساكنة في حدود الساعة الواحدة بعد منتصف الليلة الماضية على وقع حريق هائل أتى على نحو أربعين براكة زارعا الرعب في نفوس الساكنة نساء وأطفالا وشيوخا".

hariq-sidi-yahya-7

وأضاف المتحدث، "أن الحريق أوقع خسائر مادية جسيمة، كما أدى إلى وقوع ثلاث حالات اختناق وحالة إصابة بصدمة كهربائية قبل أن يتم نقل الجميع إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الأولية".

hariq-sidi-yahya-5

وأوضح المتحدث، أن "ساكنة دوار السكة التي تُعدُّ بالمئات خرجت جميعها إلى الشارع على إثر هذا الحريق محاولة بطرق بدائية السيطرة عليه قبل حلول رجال الإطفاء"، مسجلا نفس المتحدث "حضور سيارة إسعاف وحيدة ومتأخرة رغم الحالات المستعجلة".

14527461_1616173438399936_1816038587_n

وذكر الناشط الحقوقي، في نفس التصريح "أن الساكنة قررت تنظيم مسيرة احتجاجية سيرا على الأقدام في اتجاه العاصمة الرباط، قبل أن تقدم السلطات على منعهم من مواصلة المسير، ليكتفي المحتجون بعد ذلك بمسيرة احتجاجية في الشارع الرئيسي للمدينة".

hariq-sidi-yahya-1

واشار المصدر إلى أن "ساكنة الدوار تعاني منذ 30 سنة من الحرمان والوعود التي يتملص منها المسؤولون"، مضيفا "أن هنالك 30 أسرة حصلت على ملفات الإستفادة منذ سنة 1981 لكن دون نتيجة مما يعمق من حجم المآسي بهذا الدوار الصفيحي".

hariq-sidi-yahya-2 hariq-sidi-yahya-3 hariq-sidi-yahya-4  hariq-sidi-yahya-6