أصدرت محكمة الاستئناف بالقنيطرة حكما بالسن المؤبد في حق الشرطي الذي كان قد أفرغ سلاحه الوظيفي في جسد زوجته الشرطية ووالديها اللذين جاءا لزيارتها.

وتعود فصول القضية إلى أوائل سنة 2015 عندما أقدم شرطي برتبة مفتش ممتاز، على قتل زوجته ووالديها باستعمال سلاحه الوظيفي بسبب مشاكل أسرية بحسب ما كانت قد أعلنت عنه المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها حول الموضوع.

وكان الشرطي بعد قتله لزوجته وصهريه قد احتجز طفليه قبل أن يتم توقيفه بعد عملية تفاوض باشرها مسؤولون أمنيون، انتهت بتسليم المعني بالأمر لنفسه وتسليم سلاحه الوظيفي، بالإضافة إلى تسليم طفليه اللذين كان يحتجزهما داخل شقته.