تصرف رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، مساء الأربعاء 28 شتنبر الجاري، داخل بيت السفير الصيني، بمناسبة الإحتفال بالعيد الوطني للصين، بطريقة وصفها شهود عيان، بـ"المستفزة"، وهي طريقة أغضبت السفير والعديد من المسؤولين  المغاربة الذين حضروا للحفل.

وتقول مصادر حضرت اللقاء أن السفير طلب من بنكيران إلقاء كلمة فألقى الأخير عبارات قليلة جدا قبل أن ينسحب بحجة أن "مستعجل ولا وقت لديه".

المثير أكثر بحسب نفس المصادر أن السفير طلب من بنكيران تقطيع كعكة الإحتفال، فاعتذر الأخير وانصرف بعد ان قال "هذه الكعكة بحاجة لسفير ورئيس حكومة".

المصادر تفيد ان تصرف بنكيران خلف اندهاشا وصدمة كبيرين وسط نفوس الحاضرين.