في هذه الحلقة يقف المهدوي عند الهجوم الشنيع الذي شنه مؤخرا عدد من الأشخاص المنتمين لفدرالية اليسار على "القاضي محمد الهيني".
وفي الحلقة يكشف المهدوي عن معطيات تذكر لأول مرة بخصوص الهيني، قبل أن يوجه رسالة للمهاجمين بأنهم يسيئون لقيم اليسار ويضرون الحملة الإنتخابية للفدرالية، ويرسمون صورة كارثية عن أخلاق المنتسبين للفدرالية.
وفي الحلقة يفسر المهدوي لماذا يركز انتقاداته ضد البجيدي، موضحا أن ثلاث قضايا كانت هي السبب في تفجر علاقة الموقع بالبجيدي.