العثور على الرضيعة المسروقة والخبرة تؤكد النسب

38
طباعة
تمكنت مصالح الشرطة، صباح اليوم الأربعاء، من العثور على الرضيعة التي كانت موضوع شكاية بالاختطاف من داخل مستشفى الهاروشي بالدارالبيضاء .

وبحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن الخبرة الجينية التي أجريت على الطفلة الرضيعة، ومطابقة عينات من حمضها النووي مع تلك الخاصة بالزوجين اللذين اختطفت ابنتهما من مستشفى الهاروشي بالدار البيضاء، أكدت بشكل قاطع أنها ابنتهما وأنها هي التي كانت موضوع شكاية بالاختطاف أثناء ولادتها.

وأضاف المصدر نفسه أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدارالبيضاء تعمل حاليا على اتخاذ التدابير القانونية اللازمة لتسليم الرضيعة لعائلتها ، تحت إشراف النيابة العامة المختصة ، بينما لا زالت الأبحاث والتحريات الأمنية متواصلة لتوقيف المشتبه في تورطها في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. كاره الظلاميين يقول

    يعتبر المقال حول وفاة واحد من عتاة الارهاب والقتل والذي نشر على الموقع يوم 28/09/2016 وصمة عار سيحمله معه بديل لسنوات قادمة
    أنا كزائر لهذا الموقع شعرت باستفزاز عميق وخيبة أمل كبيرة بعد قرائتي للمقال، أطلب من المدير الأخ حميد أن يقوم بسحبه ومحاسبة واضعيه لأنه لا يحترم شعور زوار الموقع
    حيث تم تقديم السفاح قاتل الأطفال شمعون بيريس كبطل وشخصية انسانية عالمية ولم يتم الاشارة لا قريب ولا بعيد للمجازر والابادة التي مارسها في حق الانسان والانسانية
    أرجو أن يتفاعل السيد المدير مع طلبي هذا وله جزيل الشكر

  2. الكاشف يقول

    أين غابت الحقيقة في بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني لماذا لم تذكر في بلاغها أين عثرت على الرضيعة هل في مسكن المختطفة أم في مكان آخر يجب الإشارة إليه لكي يطمئن الرأي العام الذي يتابع القضية مع العلم أن أغلب من نشر الخبر يشير إلى أن المرأة التي اختطفت الرضيعة كانت تلبس الوزرة البيضاء للتحايل على الأم بأنها ممرضة أم هي كذلك فالمواطنون لم يعودوا يطمئنون على فلذات أكبادهم في المستشفيات العمومية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.