أفادت يومية "الصباح"، في عدد الأربعاء(28شتنبر)، بأن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، أقرت بحالات الاكتظاظ المزمن في مؤسسات التعليم العمومي بمجموع المديريات الإقليمية التابعة لها.

وأضافت اليومية، بأن هذا الواقع نبه إليه عدد كبير من الآباء والأمهات وتلاميذ وفاعلون مدنيون انتظموا، منذ اليوم الأول للدخول المدرسي، في مسيرات ووقفات احتجاجية تطالب بإيجاد حل للمعضلة.

وقالت الوزارة في تصريحات رسمية، إن الاكتظاظ أضحى واقعا في المدارس العمومية بسبب النقص الحاد في الموارد البشرية، مؤكدة أن الموسم الدراسي بدأ بناقص 16172 أستاذا استفادوا من التقاعد الكامل أو النسبي..