أظهر شريط فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، مشاهد لتبادل التراشق بالكراسي ومشاداة بالأيدي بين أنصار أحد المرشحين وأشخاص آخرين.

وبحسب ما ظهر بالفيديو فإن التراشق بالكراسي انطلق من أمام مقر محلي لحزب "الحركة الشعبية"، حيث خرج أشخاص يرشقون آخرين بالكراسي ويطاردونهم، قبل أن تقع اشتباكات بالأيادي وتبادل للضرب بالقرب من أحد المحلات المجاورة للمقر.

وحسب التعليقات التي رافقت الشريط فإن الأمر يتعلق بالمقر المحلي لحزب "الحركة الشعبية" بمدينة الفقيه بنصالح، معقل القيادي والوزير الحركي، محمد مبديع، من دون أن يؤكد الحزب المذكور أو ينفي ذلك بشكل رسمي.