وضع طفل في ربيعه الثاني عشر، حدا لحياته يوم الإثنين 26 شتنبر، في دوار حد واد نواحي مدينة أزرو، بعد أن عجزت أمه عن شراء مستلزماته المدرسية.

و ذكرت مصادر اعلامية متطابقة، أن الطفل الذي يدرس بالقسم السادس ابتدائي اقدم على شنق نفسه بكابل كهربائي تاركا رسالة على طاولة الطعام لأمه، بعد أن أخبرته بأنها عاجزة عن توفير مصاريف شراء ادواته و كتبه المدرسية بسبب الفقر.

نفس المصادر أفادت أن الأم وجدت الطفل يحتضر وحاولت جاهدة إنقاذه دون نتيجة، قبل أن يتم نقل جثته إلى مستودع الأموات بالمستشفى المحلي بأزرو.

إلى ذلك، أوضحت المصادر ذاتها أن مصالح الدرك الملكي قد حلت بعين المكان من أحل فتح تحقيق في ملابسات الحادث.