علم "بديل" من مصدر حقوقي، أن زوجة المدير الإقليمي للتعاون الوطني بالمضيق الفنيدق المنتمي لـ"البيجيدي"، باشرت إجراءات رفع دعوى قضائية بزوجها، بتهمة الخيانة الزوجية، وذلك بعد ما تقدم (الزوج) بدعوى ثبوت الزوجية من مواطنة أخرى يشتبه أنه كان على علاقة جنسية غير مشروعة معها ونتج عنها حمل".

وأضاف ذات المصدر الحقوقي، أن الزوجة تفاجأت بعد توصلها باستدعاء من المحكمة حول قضية يرفعها زوجها لإثبات زواجه من المواطنة المشار إليها، رغم أنها لم تصرح له بالتعدد"، مما سيضطرها حسب المصدر إلى "مباشرة الإجراءات القانونية لمقاضاة زوجها بتهمة الخيانة الزوجية بدليل حمل المواطنة التي يشتبه أن له علاقة جنسية غير مشروعة معها".

وأوضح ذات المصدر "أن المدير المذكور كان موضوع اتهامات من طرف عدد من الموظفات بالتعاون الوطني بالتحرش بهن جنسيا عندما كان مديرا للتعاون الوطني بتمارة، وبعد تفجر القضية إعلاميا ودخول إحدى النقابات على خط القضية، قام المدير الوطني للتعاون الوطني، عبد المنعم المدني، المنتمي لحركة التوحيد والإصلاح، إلى ترقية الشخص المذكور، والذي ينتمي لنفس الحركة، إلى مرتبة مندوب إقليمي بالمضيق الفنيدق".

وأوضح مصدر الموقع "أنهم يتداولون مدى إمكانية تبنيهم لهذه القضية، من جانب فضح الخطاب السياسي لهذه الحركة وجناحها الدعوي (البجيدي) المغلف بخطاب الأخلاق، في الوقت الذي يمارسون نقيضه، وذلك للمساهمة في رفع التدليس وتغليط المواطنين".