دخل صلاح الدين الخاي، المحكوم بالسجن المؤبد، على خلفية مقتل رجل الأعمال اسماعيل خليل، بآسفي، في إضراب مفتوح عن الطعام ابتداء من يوم الثلاثاء 27 شتنبر الجاري.

وأوردت الصفحة الخاصة بالخاي صلاح الدين، في بيان عممه الأخير من داخل السجن المحلي بآسفي، "يؤسفني أن أبلغكم بقراري هذا الذي فكرت فيه مليا وأنضجته طويلا، سأخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام ابتداء من اليوم الثلاثاء سأفعل هذا الأمر بأمل وليس بيأس.."

وأضاف البيان، "وحتى لو غادرت روحي جسدي فذلك على أمل أن تنضج الأوضاع..وتمحص الوقائع من جميع الجوانب..وتظهر الحقيقة كاملة ..الإحتجاج على الظلم حق للمظلوم مهما تكن الكيفية التي جرى بها الإحتجاج.."

يذكر أن مواطنة التقت الملك شهر مارس الماضي بهولندا وطلب منها أن تبسط مطالبها لتحقيقها فقالت المواطنة: " لا أريد يا صاحب الجلالة سوى الاطلاع على هذا الملف وانصاف هذا الشاب المظلوم صلاح الدين الخاي" قبل أن يعدها الملك بالبحث في الملف، بعد تسليمه لأحد حراسه كما تظهر الصورة أعلاه.