اوقفت السلطات البلجيكية شقيقة جهادي قتل في عملية مداهمة، العام الماضي، ووجهت اليها تهمة التورط بنشاط ارهابي، حسبما اعلن مدع عام الاثنين.

وتابع المصدر ان شيماء امغار (20 عاما) اوقفت في حي مولنبيك في بروكسل في 21سبتمبر الحالي بعدما تتبعت الشرطة رسائل على وسائل التواصل الاجتماعي تشير إلى انها تحاول "ارتكاب اعمال مرتبطة بالارهاب في منطقة تشهد نزاعا".

شيماء هي شقيقة سفيان امغار، احد مشتبه بانتمائهما إلى تنظيم الدولة الاسلامية كانا قتلا خلال مداهمة في مدينة فيرفييه (شرق) في يناير 2015.

وقال المدعون لاحقا ان المجموعة كانت تتلقى اوامرها من عبد الحميد اباعود زعيم الخلية التي نفذت اعتداءات باريس في 13 نوفمبر 2015.

والمشتبه بهما اللذان قتلا هما سفيان امغر وخالد بن العربي وكانا توجها الى سوريا حيث انضما الى الجهاديين في ابريل 2014.

وتمكنا بعد ذلك من التسلل الى بلجيكا للاختباء في فيرفييه.