في تطور مثير، لقضية التحالف الذي تم بين حزبي "العدالة والتنمية" و"العهد الديمقراطي"، بدائرة الحسيمة، خرج عدد من قياديي الحزب الأخير بمواقف منددة وغاضبة من هذا التحالف، وذلك بعد أيام قليلة من انطلاق الحملة الإنتخابية.

ففي بيان توصل "بديل" بنسخة منه، أعلن أعضاء فريق "حزب العهد" بالمجلس البلدي للحسيمة، على أن لائحة المصباح التي يترأسها نجيب الوزاني لا تعنيهم في شيء ولا تمثلهم بأي شكل من الأشكال.

كما عبر أصحاب البيان، عن "رفضهم المبدئي لما سمي بالتحالف المحلي بين حزبي البيجيدي والعهد الديمقراطي لاستناده على قرارات انفرادية متذبذبة ومرتجلة تفتقد للمشروعية"، بحسب المصدر.

إلى ذلك، جدد "العهديون" تأكيدهم على استعدادهم لمواصلة نفس النهج في الدفاع المستميت عن مصالح المواطنين والتصدي لمختلف أشكال التحكم وسياسة فرض الأمر الواقع.