طالبت النيابة العامة الإسبانية بالحكم على جهادي مغربي، بعقوبة سجنية تصل إلى 12 سجنا نافذا، و إخضاعه للمراقبة عشر سنوات أخرى، بعد إتمام العقوبة السجنية، وذلك بسبب تهديد الملك فيليبي و الأسرة الملكية حسب صحيفة إلموندو.

وبحسب ما أكدت يومية "أخبار اليوم" في عدد الثلاثاء(27شتنبر)، فقد عثر لدى المغربي، عبد الوهاب طاحطح، والذي يبلغ من العمر 28 سنة، على وثيقة جهادية مكتوب عليها:"سيعرف ملك إسبانيا فليبي معنى المعاناة عندما يرى طفلتيه تحت الأنقاض علاوة على تهديدات أخرى.

وأوضحت ذات المصدر، أن الجهادي المغربي، اعترف أثناء التحقيق معه، بأن الوثيقة التهديدية تعود له، غير أنه وجدها في محرك غوغل و أن دوره اقتصر على ترجمتها.