مناهضو خطة التقاعد يوجهون رسائل لفئات شعبية قبل المسيرة (فيديو)

20

وجهت “التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد”، رسائل عدة لمجموعة من الفئات الشعبية بخصوص المسيرة المزمع تنظيمها يوم الأحد 2 أكتوبر المقبل.

ودعت التنسيقية المذكورة خلال ندوة نظمتها يوم الإثنين 26 شتنبر الجاري، خريجي البرنامج الحكومي لتكوين 10 ألاف إطار، وحركة سد الخصاص والمعطلين بجميع فئاتهم، وكل المعنيين، إلى لقاء قريب وتحضيري للمسيرة التي تعتزم تنظيمها، على أن تكون مسيرة مشتركة على اعتبار أن هدفها هو إسقاط خطة التقاعد ومراجعة معاشات البرلمانيين والوزراء، وللتعبير عن السخط المشترك من السياسات التي مست الوظيفة العمومية والتوظيف والتي كان انعكاسها المباشر على الخدمة العمومية في التعليم وجميع القطاعات الأخرى، مما أدى إلى هذا الوضع المترهل، مع وجود محاولة للإجهاز على ما تبقى من مكتسبات الشعب”.

واعتبرت ذات التنسيقية أن هذه السياسات والإجراءات التي استهدفت الموظفين وعموم الأجراء والعمال، غير مرتبطة بالحكومة الحالية فقط ولكن هي امتداد اختيارات استراتيجية قائمة عليها مؤسسات عالمية ولفيف طبقي نافذ يتحكم في القرار السياسي بهذا البلد “، داعية الحكومة واضعة هذا المخطط التي وصفته (التنسيقية) بـ”التخريبي الذي يمس جميع المغاربة” أن ترجع عن غيها وإلا فالمعركة مستمرة بنفس طويل حتى إسقاط هذه القوانين التخريبية مع مراجعة معاشات الوزراء والبرلمانيين”.

كما وجهت ذات التنسيقة رسالة للمنابر الإعلامية، تحثها على تأدية واجبها المهني على أكمل وجه، لأن الإعلام هو مخاطبها (التنسيقية) مع الجماهير، وعبره تُوصل رسالتها، مشددة على” أنه وجب عليه أن يقوم بالدور الإيجابي في هذه المعركة”، وكذا رسالة إلى الأحزاب السياسية والنقابات وجماعات الضغط وجمعيات المجتمع المدني والجمعيات الحقوقية “أن تقوم بدورها الطبيعي وتصطف إلى جانب الشعب وتُمثله أحسن تمثيل”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. مرروكي يقول

    سنكون هناك يا رفاق و سنرفع شعار مقاطعة الأضحوكة الإنتخابية المخزنية. سنعطي إنذاراً قوياً للنظام الحاكم، فإما الإستجابة للمطالب الشعبية بالتراجع على إفساد التقاعد المريض أصلاً و إلغاء معاشات الوزراء و البرلمانيين الذي نعتبره ريعاً سياسياً، و وضع حد أعلى للأجور و تعيين حكومة انتقالية للإشراف على انتخاب هيئة تأسيسية لوضع دستور شعبي ديمقراطي يفصل بين السلطات و بين السلطة و الثروة و إلا فالآتي كلام آخر. GAME OVER !!!

  2. التصويت لن يغير شيئا يقول

    ادا كانت هناك رسالة يجب بعثها فبالاحرى إلى الدين يريدون الدهاب للتصويت يوم 5 اكتوبر المقبل، لأن هناك اشياء كثيرة لا تستقيم. 1) كل من انتخبناهم سابقا هم من ساهموا وساركوا وافقوا ورضوا بما وصلت اليه حالتنا اليوم. 2) لا يجوز طلب مراجعة خطة التقاعد هكدا بعدما اتبعت كل المساطر القانوية اللازمة. والحل هو عدم التصويت نهائيا حتى يفهم الفاهمون الرسالة، لان الحكومة المقبلة والمنبتقة من البرلمانيين القادمين لم ولن تغير شيئا ودلك بسبب من سيصوتون عليهم اما عن حسن نية او عن غباء وثقة و سداجة او بعد شراء دمتهم وضمائرهم. 3) لم نسمع احدا من الموظفين المدنيين بالخصوص يتكلم عن راتب المدير العام للصندوق المغربي للتقاعدcmr والدي يقدر بعشرات الملايين شهريا، نعم شهريا، من صندوق يقال انه في حالة الافلاس.4)ليست هناك كلمة الغاء صريحة لالغاء تقاعد الوزراء والدي هو فريد من نوعه في الكون.5)لمادا تنفرد هده التنسيقيات بمثل هده التظاهرات والحال ان70%من الشعب لا معاش ولا اجرة ولا اي دخل لهم وهم ساكتون وكانهم راضون بمصيرهم وكان هدا قضاء وقدر ومع دلك سيدهبون للتصويت على من سيقضي على حقوقهم و ثروتهم. فكم من تظاهرة ومظاهرة مشروعة تبعتها تعليقات لا تقل مشروعية ومع دلك لم يستجب لها. ادن، لمادا تعليق الامل على سراب التصويت الدي تاكد بالملموس انه مضيعة للوقت ولا يرجى منه اي امل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.