اختارت البرلمانية الشابة عن حزب "البيجيدي" اعتماد الزاهيدي، اللجوء إلى القضاء الفرنسي عوض المغربي من أجل مقاضاة موقع "الأحداث أنفو"، الذي أثار قضية وجود ما أسماه "علاقة غرامية غير مهنية"، بين ذات البرلمانية وعبد الله بوانو رئيس فريق "البيجيدي" بمجلس النواب.

وأكدت اعتماد الزاهيدي، في تدوينة على صفحتها الإجتماعية، "أن عائلتها  تعتزم بإصرار كبير رفع دعوى قضائية ضد موقع "الأحداث أنفو"، و المسؤولين عليه أمام المحكمة الجنائية بباريس، و قد تم تكليف مكتب محاماة مختص من أجل مباشرة المساطر القضائية اللازمة".

وأوردت البرلمانية، أن هذا القرار جاء بعد "بعد أيام متتالية من القذف و المس بعرضي و شرفي و شرف أسرتي باعتباري زوجة و أم،و بالنظر إلى الضرر الكبير الذي سببته حملة الافتراء و البهتان و الإفك و الكذب و التلفيق لي و لعائلتي، و بالنظر إلى الجنسية الفرنسية لزوجي و تواجد معظم عائلتي المتضررة مما ينشره الموقع الإلكتروني المذكور".

وختمت البرلمانية تدوينتها بالقول:"أقول للذين استحلوا عرضي و استهدفوا استقرار أسرتي حسبي الله و نعم الوكيل. بيني و بينكم القضاء".

يشار إلى ان موقع "أحداث أنفو"، التابع لصحيفة "الأحداث المغربية"، قد نشر العديد من المثيرة حول القضية المذكورة مما اضطر عبد الله بوانو إلى اللجوء إلى القضاء حسب ما أعلنته في بيان على صفحته الإجتماعية قبل أيام.