تم، يوم أمس الأحد بمدينة ساو باولو، انتخاب المغرب عضوا باللجنة التنفيذية للفيدرالية الدولية للممثلين، وذلك في ختام المؤتمر الـ21 لهذه المنظمة الدولية، والذي احتضنت العاصمة الاقتصادية البرازيلية أشغاله منذ 22 شتنبر الجاري، بحضور 150 ممثلا من العديد من البلدان، من بينها المغرب.

وسيشغل المغرب، الذي انتخب بمجموع 544 صوتا، مقعدا باللجنة التنفيذية للفيدرالية الدولية للممثلين للمرة الثانية في تاريخه، بعد أن سبق أن شغله في الفترة 2004-2008.

وقال رئيس النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية (النقابة المغربية لمحترفي المسرح، سابقا)، مسعود بوحسين، الذي يمثل المغرب في هذا المؤتمر، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن "انتخاب المغرب يمثل اعترافا بدور ومساهمة النقابة على المستوى الوطني والافريقي وداخل المجموعة الفركفونية، وكذا بالدور الهام الذي تلعبه دوليا عبر مساهمتها في تطوير شروط عمل الفنانين عبر العالم العربي".

وتوج المؤتمر أيضا بإعادة انتخاب فيرن داوني (كندا) لولاية ثانية على رأس الفيدرالية، وكذا بانتخاب كل من دينيس فوكيراي (فرنسا)، وكادجا هولم (الدنمارك)، وكريستين باين (المملكة المتحدة) وليجا دي باولا سوزا (البرازيل)، وديفيد وايت (الولايات المتحدة الأمريكية) وفلاديمير كامين (روسيا) كنواب للرئيس.