أياما معدودات على انطلاق الموسم الدراسي 2016 ـ2017، أعلنت عدد من الإطارات النقابية الاحتجاج ضد ما قالوا إنها "اختلالات تهدد المدرسة العمومية"، حسب المكتب الوطني للمرأة العاملة بقطاع التعليم، التابع للاتحاد المغربي للشغل.

وأوردت يومية "الأخبار" في عدد الإثنين(26شتنبر)، أن المكتب المذكور قال إن الدخول المدرسي الحالي يعرف ارتباكا وفوضى واختلالات عميقة، تساهم بشكل ممنهج في تدمير المدرسة العمومية وتبخيس قيمتها المعرفية"، على حد تعبير نقابيات موخاريق في وزارة بلمختار، واللواتي قلن في بلاغهن النقابي، إن "الدخول المدرسي لهذا العام يتسم بالخصاص المهول في هيئة التدريس والأطر الإدارية، إضافة إلى اهتراء وانعدام البنيات التحتية المساعدة على تحقق عملية التعليم والتعلم"؟