في سابقة مثيرة أظهر شريط فيديو قيادة حزب "النهج الديمقراطي" وهي تقود مسيرة شعبية تدعو إلى مقاطعة الانتخابات دون أن تتدخل السلطات، بخلاف ما دأبت عليه السلطات في مثل هذه المواقف.

وظهر زعيم الحزب المصطفى البراهمة والقيادي بنفس الحزب عبد الحميد امين يتزعمان المسيرة، مرددين  هتافات من قبيل " كلشي غادي بالرشوة..الانتخابات بالرشوة".

يشار إلى أن حزب النهج الديمقراطي يعتبر من بين أنزه الأحزاب وأكثرهم مصداقية وسط الرأي العام بصرف النظر عن بعض مواقفه تجاه بعض القضايا الخاصة بالحريات الفردية أو القضايا الوطنية، إلا أن كثير من الشعب يكن تقديرا خاصا لهذا الحزب، بحكم تباثه على مواقفه إضافة إلى ماضي تضحيات مناضليه.