تفاجأ عدد من المتتبعين للحفل الذي نظمه حزب "العدالة والتنمية"، يوم الأحد 25 شنبر الجاري، لإعطاء الانطلاقة الرسمية لحملته الانتخابية، (تفاجؤوا) بحضور قيادي بارز من حركة "حماس" الإسلامية الفلسطينية.

وبحسب ما نقله لـ" بديل"، مصدر حضر اللقاء، فإن القيادي بحماس لوحظ داخل القاعة المغطاة للمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، وهو يتحدث مع القيادي بحزب "المصباح" رضا بنخلدون، قبل أن يجلس مع بقية الحضور".

وأثار حضور هذا القيادي في نشاط سياسي حزبي داخلي، العديد من التساؤلات من طرف بعض الحاضرين، ومن بينهم أعضاء من داخل "البجيدي" نفسهم".

وكان الآلاف من أعضاء حزب "العدالة والتنمية " قد توافدوا على القاعة المذكورة، فيما يشبه الإنزال الوطني، حيث أعطيت الانطلاقة الرسمية لحملة الحزب للانتخابات التشريعية لـ7 من أكتوبر المقبل، بكلمة للأمين العام لذات الحزب، عبد الإله بنكيران، وتقديم عرض لحصيلة وزراء الحزب خلال فترة ولاية الحكومة، بالإضافة إلى تقديم وكلاء لوائح الحزب.