تعرضت إحدى المرشحة عن حزب "الأصالة و المعاصرة"، مريم أقريمع، في اللائحة التي يقودها الراضي السلاوني الملتحق مؤخرا بـ"البام"، يوم السبت 24 شتنبر لاعتداء بواسطة السلاح الأبيض مع انطلاقالحملة الإنتخابية .

ووفق ما نقلته مصادر موثوقة لموقع "بديل"، فإن مريم قريمع، التي تشتغل طبيبة و فاعلة جمعوية و المرشحة رقم 3 في لائحة “الجرار” بدائرة فاس الجنوبية، طالها اعتداء خطير من طرف مجهولين في أحد أكبر شوارع فاس.

%d9%85%d8%b1%d8%b4%d8%ad%d8%a91

و قد أصيبت مرشحة "الأصالة و المعاصرة" "بجروح غائرة على مستوى الصدر و البطن، نقلت على اثرها فورا إلى قسم المستعجلات في حالة خطيرة"، حسب نفس المصادر .

يشار إلى أن لائحة الراضي السلاوني الملتحق من حزب "العدالة و التنمية" إلى حزب "الأصالة و المعاصرة"، قد تلقى إستهجانا واسعا خصوصا من طرف أعضاء "البيجيدي".

%d9%85%d8%b1%d8%b4%d8%ad%d8%a92