تطارد الشرطة الأمريكية مسلحا قتل خمسة اشخاص مساء الجمعة، في مركز تجاري بولاية واشنطن في شمال غرب الولايات المتحدة، قبل أن يلوذ بالفرار.

وقتل أربع نساء ورجل في إطلاق النار الذي حصل مساء أمس، في "كاسكيد مول" في برلينجتون، المدينة التي يسكنها الآلاف والواقعة على بعد 110 كلم شمال سياتل.

وفتح المسلح النار في قسم مستحضرات التجميل في متاجر "مايسيز".

وأعلن مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي)، أنه ليس هناك اي مؤشرات حتى الان تدل على وقوع "عمل إرهابي"، ونشر المحققون صورا للمشتبه به وطلبوا مساعدة المواطنين لتوقيفه.

وقالوا إنه على الارجح شاب ينحدر من أصول لاتينية في العشرينات من العمر.

وعثر على سلاح لكن المشتبه به لا يزال فارا.

وقال الضابط كريس كاموك في شرطة مدينة ماونت فيرنون المجاورة: "لا أعلم في هذه المرحلة ما هي دوافعه" موضحا خلال مؤتمر صحفي أنه يبدو أن الرجل وصل وحيدا إلى المركز التجاري.

وكانت حصيلة أولى أشارت إلى مقتل أربع نساء، لكن رجلا قضى متاثرا بجروحه بعد نقله إلى المستشفى بحالة حرجة، بحسب ما أفاد مارك فرنسيس المتحدث باسم شرطة ولاية واشنطن.