قضت المحكمة التجارية بالرباط في وقت متأخر من مساء الجمعة 23 شتنبر، بتعويض المقاول المغربي المقيم في الديار الأمريكية حسن موح، في الدعوى القضائية التي رفعها ضد محمد مقتبل الحارس الخاص للملك محمد السادس، والتي يطالبه فيها بمبلغ مليار و200 مليون بعد إنشائه لمشروع المركز الوطني لكاراطي وتجهيزه بقرابة 3 ملايير سنتيم.

وقال موح في تصريح لـ"بديل"، "أخيرا أنصفني القضاء المغربي الذي كنت أعلق عليه آمالا كبيرة، فقد قضت المحكمة بتعويضي وذلك عن طريق إيفاد خبير من أجل إنجاز تقرير في أجل أقصاه شهر، لتقييم المشروع وتحديد مبلغ التعويض".

وأضاف موح "أنا متأكد أن الخبير قد يجد أن مبلغ التعويض أكبر مما أطالب به حارس الملك لأنني قمت بإنشاء معلمة سيفتخر بها المغرب ويتباها بها قاريا وعالميا، بثمن مناسب وبمواصفات عالية، كما أنني جد متأكد من أن الخبرة التي ستُنجز لن تجد هفوات على مستوى الفواتير والوثائق التي حرصت على أن تكون سليمة وقانونية".

وكان المهندس حسن موح قد رفع دعوى قضائية ضد رئيس الجامعة الملكية للكراطي يطالبه فيها بتعويض مالي قدره مليار و200 ستنيم بعد أن امتنع هذا الأخير عن أداء ما بذمته من أموال الشيء الذي دفع موح إلى خوض وقفات احتجاجية أمام المركز الوطني للكراطي، وهي القضية التي تحدثت عنها العديد من وسائل الإعلام الوطينة.