أطلق أستاذ مغربي من داخل فصله الدراسي بإحدى المدارس بالدار البيضاء، نداء استغاثة بسبب إحدى مظاهر التقهقر التي يعاني منها التعليم العمومي بالمغرب، والمتمثلةفي الإكتظاظ.

وانتقد الأستاذ عبر شريط فيديو تم تداوله على نطاق واسع، السياسة التي نهجتها الحكومة المغربية تجاه التعليم، متسائلا "كيف لهذا التلميذ أن يقرأ ويكتب وهو مرتاح؟"

كما تساءل ذات المتحدث، "كيف للأستاذ أن يُدرس هذا المحشر من التلاميذ؟"، قبل أن يقوم بتجربة بسيطة أظهر من خلالها حجم الضجيج والفوضى التي تعم القسم كلما أراد التلاميذ الإجابة على سؤال ما.

وبمعاينة للقسم من خلال الفيديو يتبين أن عدد التلاميذ يتجاوز الستين، فضلا عن كون الصفوف جد متقاربة ومزاحمة لبعضها، مع إضافة صف آخر بشكل أفقي مما يُصعب على الأستاذ التحرك بحرية داخل الفصل كما يجعل التلميذ مشوش الذهن بسبب الإكتظاظ والضجيج.

يشار إلى أن مدينة الدار البيضاء قد عرفت مع انطلاق الموسم الدراسي الحالي احتجاجات لآباء وأولياء التلاميذ بسبب سوء تدبير انطلاقة الموسم وعدم توفر قاعات دراسية كافية لأبناءهم.