نظم العشرات من المواطنين بتطوان، يوم الخميس 22 شتنبر، وقفة احتجاجية ضد رئيس الجماعة الحضرية لذات المدينة محمد إدعمار المنتمي لحزب "العدالة والتنمية" للتنديد بمنح ترخيص لمالك مقهى معروف بتطوان لإحداث تغييرات داخل البناية المكونة حسب نص القرار من طابق سفلي وأربع طبقات علوية، في حين أن الطابق الرابع غير موجود نهائيا حسب ما عاينه "بديل".

%d8%a7%d8%ad%d8%aa%d8%ac%d8%a7%d8%ac-%d8%b6%d8%af-%d8%a7%d8%af%d8%a7%d8%b9%d9%85%d8%a7%d8%b11

المحتجون اعتبروا أن الرخصة الممنوحة "مزورة"، لكون رخصة الإصلاح التي منحت كانت بهدف احداث الطابق الرابع وليس بهدف اجراء إصلاحات داخلية في طابق لا يوجد على أرض الواقع، وأكد المحتجون على أن الدافع وارء منحه هذا الترخيص هو قرب الانتخابات التشريعية، لكون صاحب المقهى هو احد ممولي حملة اداعمار الانتخابية و أبرز داعميه.

%d9%88%d8%ab%d9%8a%d9%82%d8%a9

و في تصريح لـ"بديل"، أكد كمال مهدي، رئيس فريق المعارضة بمجلس حضرية تطوان على أن الرخصة فعلا "مزورة" و أن معاينة مجردة تصدمك لكون الطابق الرابع غير موجود وان المستفيد من الرخصة بالكاد شرع في تشييده.

%d8%a7%d8%ad%d8%aa%d8%ac%d8%a7%d8%ac-%d8%b6%d8%af-%d8%a7%d8%af%d8%a7%d8%b9%d9%85%d8%a7%d8%b12

وأردف قائلا "إنه تحايل قد يوصف بالجريمة بالنظر إلى كون الوثيقة الرسمية الصادرة عن الرئيس المذكور تعمد صانعها إخفاء واقعة حقيقية (في إشارة إلى ان العمارة تتكون من ثلاث طوابق فقط) وتضمين تلك الوثيقة الرسمية بواقعة غير حقيقية، وهو ما يشكل تزويرا فاضحا في محرر رسمي، هدف من ورائه مرتكبه إلى الحصول على منفعة مالية إضرارا بالغير"، و أكد كمال مهدي أن المعارضة ستقول كلمتها في الأمر عبر القنوات القانونية التي يتيحها القانون التنظيمي للجماعات الترابية.

%d8%a7%d8%ad%d8%aa%d8%ac%d8%a7%d8%ac-%d8%b6%d8%af-%d8%a7%d8%af%d8%a7%d8%b9%d9%85%d8%a7%d8%b13 %d8%a7%d8%ad%d8%aa%d8%ac%d8%a7%d8%ac-%d8%b6%d8%af-%d8%a7%d8%af%d8%a7%d8%b9%d9%85%d8%a7%d8%b14