أظهر شريط فيديو تم تناقله بين نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، مسؤولا استقلاليا وهو "يُعربد" خلال إحدى الاجتماعات قبل أن يصعد فوق الطاولات صارخا في وجه عدد من الحاضرين مُحدثا فوضى عارمة داخل القاعة.

وبحسب المعلومات التي حصل عليها "بديل" فإن الأمر يتعلق بالاستقلالي محمد أومولود، الذي كان يترأس بلدية بركان سابقا، والذي يشغل حاليا منصب رئيس جامعة غرف الصيد في المغرب.

وصعد اومولود فوق طاولات اجتماع غرفة الصيد البحري المنظم بالرباط، قبل أن يصرخ وهو يأمر أحدهم بالسكوت، ليتوجه بعد ذلك صوب مصور الفيديو من أجل إرغامه على عدم توثيق ما يجري.