تدخلت السلطات الأمنية باستعمال القوة لتفريق اعتصام كان ينظمه الأطر العليا المعطلة قبالة قبة البرلمان، في ساعة متأخرة من مساء يوم الأربعاء 21 شتنبر الجاري.

3

وبحسب ما صرح به لـ"بديل"، عبد الحق التاجي، منسق "الاتحاد الوطني للأطر العليا المعطلة" الذي كان يشارك في هذا الاعتصام إلى جانب كل من "التنسيق الميداني للأطر العليا المعطلة 2011، و التحالف الموحد للأطر العليا المعطلة"، فإن "التدخل الأمني أسفر عن بعض الإصابات المتفاوتة الخطورة، تم إسعافها بعين المكان".

14369965_1587684214870657_6609283879684398030_n

وأوضح التاجي، "أن هذا الاعتصام كان ينظم في سياق معركة موحدة تخوضها الإطارات المذكورة، تحت شعار: حتى تحقيق النصر، ووفقا لبرنامج نضالي سطرته مكاتبها التنفيذية، في ظل المستجدات التي يعرفها ملف الأطر العليا المعطلة، وما تعرفه شوارع الرباط من تصعيد نضالي في الأسابيع الأخيرة"، مضيفا، " أنهم تلقوا مؤخرا وعودا من وزارة الداخلية وبعض المسؤوليين تفيد أن ملفهم سيعرف حلا بعد الانتخابات المقبلة، لكنهم (الأطر) اعتبروها وعود من أجل التهدئة، ولتمرير الانتخابات وفقط".

14344072_1587684208203991_376965848426218178_n

وقال التاجي، " إننا منذ حوالي خمس سنوات ونحن نحتج بشوارع الرباط، وكان الجواب الوحيد الذي نتلقاه من المسؤولين هو التدخلات العنيفة لتفريق احتجاجاتنا، وما نتح عنها من إصابات متفاوتة الخطورة وعاهات مستديمة للعديد من الأطر، لا لشيء سوا لأنهم يطالبون بحق مشروع دستوريا وقانونيا، وهو الإدماج في قطاع الوظيفة العمومية وفق الشواهد المحصل عليا".

6

وأكد ذات المتحدث "أن احتجاجاتهم مستمرة وسيخوضون أشكال نضالية أكثر تصعيدا في الأسابيع المقبلة"، محملين "المسؤولين في الحكومة والدولة، ما قد تؤول إليه الأوضاع خلال هذه الفترة المتبقية من عمر حكومة بنكيران، إذا لم يتم التعاطي مع ملفهم بكل جدية وتفعيل الوعود إلى واقع من خلال إدماجهم (الأطر) بأسلاك الوظيفة العمومية".

0

وتجدر الإشارة إلى أن هؤلاء الأطر أمضوا ما يناهز خمس سنوات من الاحتجاجات بشوارع الرباط من دون أن تلتفت الحكومة الحالية بقيادة "حزب العدالة والتنمية" لمطالبهم، وغالبا ما ووجهت احتجاجاتهم بتدخلات أمنية وصفت بالعنيفة، وأدت إلى وقوع عدد من الإصابات المتفاوتة الخطورة، منها وفاة أحد الأطر وإصابة آخر بحروق بليغة، على اثر ما يسمى بـ"محرقة المعطلين" بعد اندلاع النيران في أجسادهم خلال محاصرة احتجاجات لهم بملحقة وزارة التربية الوطنية سابقا، سنة 2012.

14457258_1587684168203995_7601164886968268841_n    5  1 2