قالت شرطة مدينة كولونيا، إنها ألقت القبض على لاجئ سوري كان يخطط لتفجير عبوة ناسفة، وذلك حسب المعلومات التي توفرت للشرطة.

وقال كلاوس شتيفان بيكر من شرطة كولونيا خلال مؤتمر صحفي أمس الأربعاء، إن المتهم البالغ من العمر 16 عاما أعرب خلال دردشة على الإنترنت "بشكل لا لبس فيه عن استعداده" للقيام بمثل هذا الهجوم.

وأوضح بيكر أن الشاب حصل من خلال الدردشة على الإنترنت مع شخص آخر خارج ألمانيا على "إرشادات محددة جدا لطريقة صنع مثل هذه القنبلة".

وجاء في بيان للشرطة "يثبت فحص الهاتف المحمول للمراهق وجود اتصالات بشخص يعيش في الخارج على صلة بداعش (تنظيم الدولة الإسلامية) وأراد جذب الفتى السوري للقيام بأنشطة إسلامية"

غير أن رئيس شرطة كولونيا يورغن ماتيس أكد في الوقت ذاته عدم توفر دلائل على أن الشاب قد حصل بالفعل على المواد اللازمة لصناعة العبوة الناسفة. كما أن الشاب لم يحدد هدفا بعينه لمهاجمته، حسبما أوضح رئيس الشرطة.

وكانت وحدة خاصة من الشرطة قد اعتقلت المشتبه به يوم أمس الثلاثاء قرب مدينة كولونيا في صالة رياضية تم تحويلها إلى مكان لإيواء اللاجئين. وشكلت الشرطة مجموعة تحقيق مؤلفة من 35 شخصا للتحقيق في القضية وكشف ملابساتها.