قال الأمين العام لحزب الحركة الشعبية امحند العنصر، في تعليق على مسيرة الدار البيضاء الأخيرة (قال )، "إنه من حق المواطنين التعبير عن رأيهم في إطار حرية التعبير".

وأضاف العنصر خلال الندوة الصحفية التي عقده حزبه صباح يوم الخميس 22 شتنبر الحالي، أنه "لا يرى عيبا في أن يتظاهر المواطنين ويعبروا عن رأيهم وموقفهم وهل هم مع الحكومة أو ضدها ، لكن ما يرى فيه عيبا هو عدم الإعلان عمّن هو وراء هذه المسيرة ولو كان معروفا من دعا إليها لقلت رأيي فيها"، يضيف العنصر.

وبخصوص تدوينة وزير العدل والحريات مصطفى الرميد قال العنصر :" إذا كان هناك مشكل بين الوزيرين أعضاء اللجنة المركزية للاشراف على شؤون الانتخابات فالأمور لا تحل بهذا الشكل ".

وأردف العنصر، أن "الرميد وحصاد ليس باختيارهما تم تعينهما للاشراف على الانتخابات، بل تم ذلك من طرف أعلى سلطة في البلاد"، مشيرا " إلى أنه لا يعتقد أن الرميد سيتخلى عن مسؤوليته وهو معين في هذه اللجنة من طرف أعلى سلطة".