أعلنت إدارة مستشفى الأطفال، عبد الرحيم الهاروشي، بالدار البيضاء، أن أسرة مولودة تعرضت أمس الأربعاء حوالي الساعة الواحدة والربع زوالا لعملية نصب من طرف سيدة مجهولة الهوية.

وأوضح بلاغ للإدارة أن أم المولودة كانت قد ولجت مصلحة الولادة يوم الاثنين الماضي حيث وضعت مولودتها في الساعة الأولى من يوم أول أمس الثلاثاء (40 دقيقة بعد منتصف الليل).

ونقل البلاغ عن الجدة تصريحها أنه بعد استكمال إجراءات خروج الأم ومولودتها، أمس الأربعاء، وعند مغادرة الأسرة لمصلحة الولادة، استدرجتها سيدة مجهولة الهوية إلى فضاء حديقة المستشفى، موهمة إياها بالحاجة إلى القيام بتحاليل، مضيفة أنها طلبت منها أن تسلمها الرضيعة وتعود إلى مصلحة الولادة، فاستجابت لها بدون تردد تاركة الرضيعة بين يدي السيدة المجهولة، وعند عودتها إلى نفس المكان اصطدمت باختفاء السيدة والرضيعة ليتبين للأسرة حينئذ أنها تعرضت لعملية نصب.

وأضاف بلاغ إدارة المستشفى أنه فور علمها بهذا الحادث، تم الإشعار الفوري للسلطات الأمنية التي حضرت إلى عين المكان لتباشر التحقيقات في الموضوع مشيرة إلى أن التحقيقات لا زالت جارية إلى حدود الساعة.