أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني أن العمليات الأمنية التي باشرتها مصالحها في مجال مكافحة المخدرات، خلال الفترة الممتدة من فاتح يناير إلى 19 شتنبر الجاري، حيث أسفرت عن حجز 80 طنا و140 كيلوغراما من مخدر الحشيش، و316 كلغ من مخدر الكوكايين، و14 كلغ و916 غراما من الهيروين.

وأوضحت المديرية في بلاغ أن هذه العمليات أدت أيضا إلى حجز 617 ألف و439 قرصا مخدرا، و476 ألف و812 من أقراص الإكستازي.

وأشار البلاغ إلى أنه تم ضبط هذه الشحنات المخدرة الهامة خلال عمليات المراقبة الأمنية بالمراكز الحدودية للمملكة، أو في أعقاب الأبحاث والتحريات التي باشرتها مختلف المصالح اللاممركزة للشرطة القضائية على الصعيد الوطني.

وأكد المصدر ذاته أن هذه المؤشرات الرقمية تكشف عن تسجيل ارتفاع كبير جدا في كمية المخدرات المضبوطة مقارنة مع نفس الفترة من السنة المنصرمة، التي كانت قد بلغت فيها كمية الحشيش المحجوزة 60 طنا و498 كيلوغرام، و121 كيلوغراما و662 غراما من الكوكايين، وكيلوغرامين و914 غراما من الهيروين، و247 ألف و647 قرصا مخدرا و12 ألف و505 من أقراص الإكستازي.

وخلص المصدر إلى أن هذا التزايد الكبير في كمية المخدرات المحجوزة يعزى إلى تكثيف مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لتدخلاتها في مجال مكافحة المخدرات، وتعزيز إجراءات المراقبة الحدودية، والاستعانة بتجهيزات تقنية متطورة للكشف عن المخدرات، فضلا عن استغلال المعلومات الوثيقة التي توفرها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني في مجموعة من قضايا التهريب الدولي للمخدرات، أو بخصوص الشبكات الإجرامية التي تنشط في الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.