قالت الشرطة الألمانية، إن شخصا يبلغ من العمر (38 عاما) اعتدى على سيدتين مسلمتين محجبتين في مترو الأنفاق بمدينة ميونخ جنوبي البلاد.

وأوضحت شرطة ميونخ، في بيان صادر عنها اليوم الأربعاء، أن المعتدي ألقى بداية مناديل على السيدتين وهما أم (46 عاماً) وابنتها (17 عاماً)، ومن ثم وجه لهما شتائم لاذعة، وصفع البنت، وحاول ضرب الأم.

وأضاف البيان أن المهاجم قال أثناء اعتدائه على السيدتين إنه يكره المسلمين، وينبغي عليهن المغادرة إلى بلادهن، مشيراً أن شخصا تدخل ومنع المعتدي من ضرب السيدتين أكثر.

وأشار البيان أن الأمن الخاص في مترو الانفاق، احتجز المعتدي لحين وصول أفراد الشرطة إلى مكان الحادث، حيث واصل المعتدي توجيه الشتائم لعناصر الأمن الخاص، وأفراد الشرطة أيضاً.

وأكد البيان أن الشرطة فتحت تحقيقاً بحق المعتدي.

يشار إلى أن ظاهرة "الإسلاموفوبيا" (الخوف من الإسلام) بدأت في الظهور بقوة بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، غير أن وتيرتها زادت خلال الفترة الأخيرة مع ارتفاع العمليات الإرهابية التي تقوم بها الجماعات المتطرفة التي تتخذ من الإسلام ستاراً لها.